أجواء ممطرة بدءاً من الخميس المقبل ودرجات الحرارة دون معدلاتها العتبة الكاظمية تعلن استقبال 1.9 مليون زائر خلال ثلاثة أيام المركزي للاحصاء: بغداد تحتضن اكبر عدد من مخيمات اللاجئين والانبار الاكثر افرادا المنافذ تعلن دخول 40 ألف زائر عربي وأجنبي للعراق منذ يوم أمس أبقار في شارع مطار بغداد الكهرباء تقرر استثناء مدينة الكاظميـة من القطع المبرمج خلال أيام الزيارة امانة مجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي في بغداد الاحد المقبل وزارة الدفاع تصدر بيانا بشأن “المفسوخة عقودهم” من منتسبي الجيش عودة اكثر من ثلاثة الاف اسرة لمناطق سكناها المحررة في صلاح الدين للعام الثاني على التوالي .. بغداد أسوأ مدينة للعيش في العالم تحقيق النجف توقّف متهماً بالاعتداء على اطفاله بالضرب المبرح الهجرة: أعداد نازحي نينوى والحويجة والشرقاط تجاوزت 526 الفاً العراق ينظم مؤتمراً علمياً حول إعمار المناطق المحررة نهاية العام طقس مضطرب مع تساقط للأمطار وتصاعد للغبار اليومين المقبلين لجنة نيابية تدعو العبادي إلى التوجيه بتوفير الماء والكهرباء في أيسر الموصل
اراء ومقالات

بعد عشرات السنين من الديموقراطية، جاء الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة ليعرقل بعصاه عجلة التقدم الديموقراطي في تلك الأرض التي استطاعوا إخضاع شعوبها بمسميات جديدة، أولها «الحرية»، مروراً بـ «الديموقراطية»، وانتهاء بـ «السلام»، ولا ينبغي إغفال مصطلح آخر هو «الانتعاش الاقتصادي»… وما إلى ذلك من الشعارات الرنانة التي أقنعوا شعوبهم بها. نعم، هي قد تحمل

منهج للانباء / مرة أخرى تعود وزارة الكهرباء إلى فرض رسوم غير مدروسة، وبدون سابق إنذار، فالتقديرات العالية التي حملتها قوائم الكهرباء الاخيرة والتي تصل في بعض الاحيان إلى اعلى من مرتب بعض الموظفين وأصحاب الدخل المحدود ، تشير إلى عدم وجود رؤية لدى الوزارة في معالجة هذه المشكلة أو أنها تريد تطبيق المثل المشهور

دء مرحلة جديدة كان يرى فيها ( العراقيون  ) باستغراب وهي تحويل بلدهم إلى مغناطيس لجذب الصراعات وتصفية الحسابات بين كل دول العالم وهي نفس الدول التي ساهمت ووافقت ودعمت وساعدت واستثمرت في زمن الحصار الذي حول أغنى شعب في العالم إلى أفقر شعب وأقوى جيش عرفته المنطقة إلى جيش هارب خاسر وبعدها تربع العراق

يتصارعون على الاموال … يتاجرون بالدماء … والشعب باق في سباته بقلم أحمد الربيعي لم تفاجئني اعترافات العبيدي (وزير الدفاع) ولم تفاجئني ردة فعل النواب (الذين لا احترمهم بأجمعهم 328 لص)، ولم تفاجئني التغطية الاعلامية (الخجولة) لهذا الامر. الذي يثير دهشتي ويفاجئني على الدوام (نوم) الشعب وسكوته، فأن مفهوم (اني شعليه) أي (الامر لا يعنيني)

خلطت مواقع التواصل الإجتماعي الاوراق كالعادة على صعيد قصة طفل السماوة المحكوم سنة بسرقة علب كلينكس مثلما يتم تداوله. من أجل ذلك وضع القضاء في اكثر الزوايا حراجة لجهة الحكم على طفل اختلفت الروايات بشان عمره (هناك من قال 8 سنوات بينما يرى اخرون ان له من العمر 12 عاما). لنبق في دائرة  العمر قبل

ليس هناك من قضية وموضوع مركزي وكبير يشغل العراق والعراقي مثل موضوع الفساد، الفساد بكافة صوره، الاداري والسياسي والاخلاقي، في كافة المجالات والصعد، والذي أصبح عملة رائجة وثقافة سائدة في بلاد الرافدين، من قبل قادة البلاد وحكامه والساسة والمسؤولين، بل يعد فساد الدولة بسلطاتها الثلاث، أُس الفساد وعماده، والمحرك الفاعل والكبير لكل فساد وطغيان وخراب

يبدوا ان القضاء العراقي لم يقف على مسافة واحده من المتهمين اذ اخذ يجامل ويعمل وفق المحسوبية والمنسوبية ويغض النظر ويرد التهم عن سارقي المال العام والمختلسين وخاصة البرلمانين حيث اعترف مشعان الجبوري بأخذ الرشاوي بمبالغ خيالية ولكن القضاء العراقي تركه باتصال هاتفي من رئيس كتلة حزبية نيابية ، وغلق الموضوع وهناك اعترافات للوزير العبيدى

يطمح العراق إلى زيادة انتاجه النفطي إلى 5 ملايين برميل يومياً العام المقبل و ذلك بعد أن ارتفع انتاجه من 4.559 مليون برميل يومياً في حزيران الماضي إلى 4.632 مليون برميل يومياُ في تموز. وزير النفط العراقي الجديد عبد الجبار اللعيبي لم يتوان فور توليه المنصب عن وضع عدة أهداف تساعد في تطور القطاع النفطي

يجري سجال بين اعضاء مجلس النواب وجهات اخرى ومتصلا الى الرأي العام بشأن تخفيض اعداد اعضاء مجالس المحافظات ومجلس النواب، النقاش كله بوجهة واحدة من حيث المبدأ تتفق على التقليص ولكن، كم هو العدد اللازم للمجلسين او القاعدة التي ستتم بموجبها وكذلك كيف وهل يتم بقانون او بتعديل على الدستور وما الى ذلك من المقترحات؟

الطقس في بغداد
Baghdad
82°
clear sky
الرطوبة: 17%
الرياح: 22ميل في الساعة NW
H 84 • L 61
79°
الأربعاء
Weather from OpenWeatherMap